إدارة مولودية الجزائر ترد على زطشي

ردا على البيان الصادر من الإتحاد الجزائري لكرة القدم، فإن إدارة مولودية الجزائر وبغية تنوير الرأي العام، تقدم التوضيحات الأتية أولا العميد تعاقد مع اللاعب روني بطرق قانونية وفقا للقواعد المنظمة لبطولة كرة القدم المحترفة خاصة المادة 05 التي تنص على الشروط الواجب توفرها في اللاعب الأجنبي و أنها في هذا الشأن قدمت شهادة اللاعب الدولي ضمن ملف التأهيل على مستوى رابطة كرة القدم حتى يتسنى تسجيله و تأهيله بعد التأكد من صحة البيانات الواردة في الشهادة المقدمة للرابطة عبر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التي تتصل بالطرق الرسمية الشرعية بالاتحادية الأصلية للاعب الأجنبي و تأكيد صفته الدولية لمدة سنتين على الأقل .
الرابطة وبعد تقديم ملف اللاعب روني قامت بتأهيله للأسف دون التأكد من صحة المعلومات المقدمة في الشهادة الدولية في إجراء يعد خرق صارخ للقوانين خاصة المادة 5 من قواعد البطولة المحترفة .
إدارة النادي بعدما طالبت الرابطة بوتيقة تأكيد صفة اللاعب تفاجئت أن هذه الأخيرة لم تقم بواجبها المنصوص عليه في القوانين فقامت بمراسلة السيد الامين العام للإتحادية الجزائرية لكرة القدم قصد تفعيل المادة 5 و التأكد توفر الصفة الدولي في اللاعب روني .
السيد الأمين العام للفاف باشر الاجراءات مع نظيره من الاتحاد الكاميروني و هو مشكور على ذلك و تابع الملف إلى أن وصل الرد الصادم للرابطة و هو أن المعلومات الواردة في شهادة اللاعب مزورة .
إدارة المولودية باشرت الاجراءات طبقا للقوانين المنظمة للبطولة خاصة المواد 108 ، 43 ، 44 و 37 من قانون البطولة و المادة 92 من قانون الانضباط . لكن النتيجة كانت رفض كل الطلبات بالرغم من تأكيد المشرفين على الهيىئات الكروية في تدخلاتهم عبر القنوات أن الشهادة مزورة، ما يستلزم إلغائها تلقائيا من قبل الرابطة طبقا للقوانين و إتخاد الإجراءات القانونية ضد المخالف .
أكثر من ذلك ادارة النادي تقدمت بشكوى ضد اللاعب أمام السلطات القضائية المختصة و القضية على مستوى التحقيق لمتابعة كل من له علاقة من قريب أو من بعيد بالقضية .
إدارة النادي و بعد غلق فترة التحويلات قررت عقد ندوة صحفية لتنوير الرأي العام الكروي و أنصار النادي على الاجراءات و تفاصيل القضية بعد استنفاذ الطرق القانونية في هذا الشأن لتتفاجئ ببيان الفاف الذي تهجم على مسيري النادي، متهما إياهم بتبديد المال العام و التعاقد مع اللاعب روني متناسين أن الخطأ الفادح الصادر من الرابطة في تأهيل اللاعب دون التأكد من صحة المعلومات الواردة في شهادته و هذا خطأ لا يغتفر عواقبه وخيمة و دو علاقة بالدعوى المقدمة من اللاعب أمام الفيفا، و أن إدارة النادي ستدافع بشدة عن حقوقها بإستدعاء كل الأطراف التي لها علاقة بتأهيل اللاعب دون مراعاة للنصوص و القوانين و تحديد المسؤوليات طبقا للقانون .
وفي الأخير، تؤكد إدارة مولودية الجزائر أن كل الأشخاص الذين نشطوا الندوة الصحفية هم مسؤولون رسميون في شركة العميد وليس شبه مسؤولين كما صدر في بيان الإتحادية الجزائرية لكرة القدم. منقول من الموقع الرسمي لنادي مولودية الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AFS

مجانى
عرض